الإسلام

مرحبا بك زائرنا الكريم
الإسلام

    تعرف القرآن

    شاطر
    avatar
    khalidelhasfi
    Admin

    عدد المساهمات : 27
    تاريخ التسجيل : 07/04/2010
    العمر : 33
    الموقع : www.muslims.marocs.net

    تعرف القرآن

    مُساهمة  khalidelhasfi في الأربعاء أبريل 14, 2010 8:06 am






    بسم الله الرحمن الرحيم

    ما هي أسماء القرآن؟؟
    أسماء للقرأن الكريم .. الذكر الكتاب الفرقان


    ما هو تعرف القرآن؟؟
    تعريف القرأن في الشرع

    هو كلام الله سبحانه وتعالي غير مخلوق ، المنزل علي النبي صلى الله عليه وسلم باللغة العربية المعجزة المؤيدة له ، المتحدي به العرب المتعبد بتلاوته ، المنقول إلينا بالتواتر .

    وقال سبحانة: ( وإنه لتنزيل رب العالمين ، نزل به الروح الأمين ، علي قلبك لتكون من المنذرين ، بلسان عربي مبين ) .

    فالقرأن الكريم هو :-

    الحجة الكبري ،،،،،،،،،

    الدستور الإلهي ،،،،،،،

    الحق الذي لا يأتية الباطل .

    فضائل القرأن العظيم :



    طمأنينة القلب ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) .
    شفاعة القرأن لأصحابه ( اقرءوا القرأن فأنه يوم القيامة شفيعا لأصحابه )
    يطرد الشياطين ( بقراءة المعوذتين- البقرة – الكرسي )
    أهل القرأن هم أهل الله وخاصته ( إن لله عز وجل أهلين من الناس قيل من هم يا رسول الله ؟ قال: هم أهل الله وخاصته )
    القرأن حجة لك ( القرأن حجة لك أو عليك )



    المقام الرفيع والأجر المضاعف ( الماهر بالقرأن مع السفرة الكرام البررة ، والذي يقرأ القرأن ويتلعثم فيه وهو عليه شاق له أجران )

    علو المنزلة بالجنة ( يقال لصاحب القرأن اقرأ وارتق ورتل القرأن كما كنت تلاتل في الدنيا ، فإن منزاتك عند أخر أية تقرؤها )



    القرأن وقاية ( إذا أويت إلي فراشك فأقرأ أية الكرسي ، فلن يزال معك من الله حافظ ، ولا يقربك الشيطان حتي تصبح )



    ما هي أنواع هجر القرأن ؟؟

    ذكر الامام ابن القيم رحمه الله في كتاب الفوائد خمسة أنواع من هجر القرأن الكريم نسال الله سبحانه وتعالي ان لا نكون منهم : أحدها : هجر سماعه والإيمان به والإصغاء إليه .

    والثاني : هجر العمل به والوقوف عند حلاله وحرامه وإن قرأه وأمن به .

    والثالث : هجر تحكيمه والتحاكم إليه في أصول الدين وفروعه .

    والرابع : هجر تدبره وتفهمه ومعرفة ما أراد المتكلم به منه .

    والخامس : هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلوب وأدوائها ، فيطلب شفاء دائه من غيره ويهجر التداوي به ، وكل هذا داخل في قوله تعالي : ( وقال الرسول يارب إن قومي اتخذوا هذا القرأن مهجورا ) الفرقان 3

    وإن كان بعض الهجر أهون من بعض .

    ما هي أداب تعين علي التأثر بالقرأن ؟؟

    وهذه الاداب منها ما هو واجب ومنها ما هو مستحب بالنص، ومنها ما هو مرغب فيه عند بعض العلماء وليس فيه نص :

    1- يستحب أن يتطهر ويتوضأ قبل القراءة لما روي ان عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول (ص) (( لا يمس القرأن إلا طاهر )) صحيح الجامع 7657 .

    2- أن يستاك فيطيب وينظف فمه بالسواك .

    3- الأفضل أن يستقبل القبلة عند قراءته لأنها أشرف الجهات وإن لم يستقبل القبلة فلا حرج في ذلك .

    4- أن يتعوذ بالله من الشيطان الرجيم ويقرأ بسم الله الرحمن الرحيم إذا بدأ من أول السورة .

    5- عدم قطع القراءة بكلام لا فائدة فيه واجتناب الضحك واللغط والحديث إلا كلاما يضطر إليه ، وليقتد بما رواه البخاري عن نافع قال : كان ابن عمر رضي الله عنهما إذا قرأ القرأن لم يتكلم حتي يفرغ منه .

    ترديد الأية للندبر والتاثر بها ، وقد ثبت عن أبي ذر رضي الله عنه قال ( قام النبي (ص) باية يرددها حتي أصبح ) والايه ( وإن تعذبهم فإنهم عبادك ) المائدة 78 رواه النسائي وابن ماجه . وقد ثبت عن كثير من الصحابه والسلف أيضا ترديد أيات معينه لتدبرها والتاثر بها .
    البكاء أثناء التلاوة وبخاصة عند قراءة أيات العذاب أو المرور بمشاهده وذلك عندما يستحضر مشاهد القيامة وأحداث الاخرة ومظاهر الهول فيها ثم يلاحظ تقصيره وتفريطه ، فإذا لم يستطع البكاء فليحاول التباكي .
    علي المستمع للقرأن أن يتأدب بالأداب السابقة كلها ويزيد عليها حسن السماع وحسن الإنصات والتدبر وحسن التلقي وأن لا يفتح أذنيه فقط بل كل مشاعره وأحاسيسه ، قال تعالي : ( وإذا قرأ القرأن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون ) الأعراف 204


    ما هي خطوات التأثر بالقرأن ؟؟

    1- استحضار الجو الإيماني ومعايشة الحالة الايمانية التي سيتقدم بها الفهم والتدبر وذلك بان يراعي أداب تلاوة القرأن .

    2- تلاوة القرأن الكريم والوقوف علي كل أية وتدبرها والانفعال معها .

    3- الاطلاع علي تفسير مختصر لبيان كلمة غريبة أو تحديد معني غامض .

    4- محاولة تطبيق كل أية في كتاب الله تمر أثناء القراءة في الواقع واستخراج العبر والعظات من قصص السابقين .

    5- الحرص علي حفظ الايات في الصدر كما فعل سلفنا الصالح وكما كان يفعل عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يحفظ العشر أيات ولا ينتقل إلي غيرها حتي يطبقها وتكون واقعا عمليا في حياته .

    6- أن يحسن صوته بالقرأن ما استطاع ( زينوا القرأن باصواتكم ، فإن الصوت الحسن يزيد القرأن حسنا ) رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه وصححه الألباني في صحيح الجامع 3580

    7- أن يحترم المصحف فلا يضعة في الأرض ولا يضع فوقه شيئا ولا يرمي به لصاحبه إذا أراد أن يناوله إياه ولا يمسه إلا وهو طاهر .

    8- اختيار المكان المناسب مثل المسجد أو مكانا في بيته بعيدا عن الموانع والشواغل والتشويش ، أو حديقة أو غير ذلك ... ويجب أن يكون المكان بعيدا عن ما يبعد الملائكة من صور معلقة وأجراس ....الخ .

    9- اختيار الوقت المناسب والذي يتجلي الله فيه علي عباده ، وأفضل القراءة ما كان في الصلاة ، وأما القراءة في غير الصلاة فأفضلها قراءة الليل ، والنصف الأخير من الليل أفضل من الأول ، وأما قراءة النهار فأفضلها بعد صلاة الفجر .

    * المحافظة علي جو النص القرأني وعدم الانشغال بأي شاغل أثناء التلاوة ويحرص علي أن يحضر كل أجهزه وأدوات الاستجابة والتأثر والانفعال .

    * الشعور بأن الاية موجهة له هو وأن الخطاب يعنيه هو شخصيا

    تحرير النصوص القرأنية من قيود الزمان والمكان فهو صالح لكل زمان ومكان وتوجيهاته لكل الناس إلا ما ورد فيه استثناء أو تخصيص او تقييد .

    أن لا يكون هم القارئ كثرة القراءة او الانتهاء منها بأقصر وقت فقط ، فهذا يمنعة من تدبره والتامل فيه .
    أن يصاحب من يعاونه علي هذا الخير ويدله علي الصدق وكارم الأخلاق فإنه له أكبر الأثر في تعميق قراءة القرأن والتأثر به ... قال تعالي : ( وكونوا مع الصادقين ) التوبه
    [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 8:30 pm